تحذير للزملاء العرب

_______________________________________________________________

تحياتي

أعز أصدقائي عرب ويهود، وأنا كاثوليكي روماني، والدين لم يكن أبدا مشكلة بيني وبينهم. أعتقد أن الناس يتبعون دين والديهم بشكل عام.

لقد تواصل الروح القدس معي باللغة الإنجليزية المنطوقة، من خلال التخاطر والتنابع الداخلية. وطلب مني أن أكتب حزمة التحذير بشأن التحذير القادم وإضاءة الضمير بأربع لغات: الإنكليزية والبرتغالية والإسبانية والفرنسية. هذه الظواهر سوف يتعرض لها كل شخص في سن التفكير بغض النظر عن دينهم. بالتأكيد سوف تختبر الظواهر، وطلب مني الروح القدس أن أعلنها لك.

“ثم يقول الله، يا يسوع ابن مريم! تذكر صالحي لك وعلى أمك ، ولكن كيف قمت بتعزيزك بالروح القدس… (المعايدة: 110)

ويأتي ذلك بعد بعض مقتطفات ذات الصلة من رسالة ماري إلى النبي ENOCH في مارس 3, 2021. مريم هي أم المسيح.

“أولادي، أذكركم مرة أخرى: استعدوا لوصول التحذير، لأنه قريب، أقرب بكثير مما تعتقدون. قلبي يعاني في رؤية أن الغالبية العظمى من البشرية ليست مستعدة؛ هذا الحدث العظيم سوف يغير تماما فهم أن العديد من حول الحياة الروحية. البشرية ستدخل حالة من النشوة التي سوف تستمر ما بين خمسة عشر إلى عشرين دقيقة من وقتك الأرضي، والتي سوف تظهر لك حالة روحك مع احترام كل من الله وإخوانك”.

“سيتم الحكم على كل فاني، فقط بلدي الصغار الذين يفتقرون إلى استخدام العقل سيكون الاستثناء، وسوف سيتم الحكم على كل شيء حتى كلماتك الخمول. كم أشعر بالحزن لرؤية أن العديد من الأرواح ستموت إلى الأبد بسبب خطورة خطاياهم. لهذا السبب، يا أطفال صغار، أطلب منكم أن تكونوا مستعدين روحياً، حتى تتمكنوا من تحمل هذا الاختبار، الذي سيفتح فهمكم ومعرفتكم عن وجود الخلود والله”.

“أولادي، أنتم بالفعل في زمن الظلام، حيث يجب أن تصلوا صباحاً وليلاً، لأن قوى الشر تهاجمكم. إذا كنت، يا صغاري، لا تصدون هذه الهجمات، فإنك تخاطرون بالوقوع في فخاخ وخداع خصمي، الذي سيضعفكم روحياً ويفصلونكم عن الله، ثم يسرقون روحكم”.

_______________________________________________________________

This entry was posted in العربية and tagged . Bookmark the permalink.